التخطي إلى المحتوى

أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في مؤتمر صحافي عقدته أمس، عن انطلاق فعاليات الدورة السادسة لـ«هاكاثون الإمارات»، تحت شعار: «تحديات اليوم.. حلول الغد»، في وقت أُعلن فيه عن تحوّل 10 أفكار إلى شركات اقتصادية وطنية على مدار الدورات الخمس من «هاكاثون الإمارات».

حدث سنوي

وقال المدير العام للهيئة، المهندس ماجد سلطان المسمار: «كرس (هاكاثون الإمارات) نفسه حدثاً سنوياً مهماً في مجال الابتكار، وهو في العام الجاري يختلف عن المحطات السابقة، وإن كان يبني على ما سبقه، فهو يتجدد شكلاً ومضموناً، مستفيداً من دروس الماضي، ومن مستجدات الحاضر، ليكون أقرب إلى صورة المستقبل الذي نرتئيه، والذي يتناسب مع توجهات دولة الإمارات وقيادتها».

شركات اقتصادية

بدورها، كشفت مديرة مشروع «هاكاثون الإمارات»، أمل إسماعيل، أن إجمالي عدد أفكار «هاكاثون الإمارات» التي تحولت بالفعل إلى شركات اقتصادية وطنية بلغ 10 مشروعات على مدار الدورات الخمس السابقة.

وقالت لـ«الإمارات اليوم» على هامش إطلاق الدورة السادسة من «هاكاثون الإمارات 2023» في مقر هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في دبي، إن المبادرات والأفكار التي تحولت إلى مشروعات اقتصادية لرواد أعمال، تتيح حلولاً عملية وتقنية مبتكرة لعدد من التحديات التي تواجه قطاعات حكومية وخاصة.

وأكدت أن لتلك المشروعات جدوى اقتصادية تحقق عائدات مالية جيدة لمشغليها، وتعود بالفائدة على الاقتصاد والمجتمع الإماراتي، وهو أحد أهم الأهداف التي يهدف إليها (هاكاثون الإمارات) من حيث توظيف البيانات والتقنيات الحديثة في التغلب على التحديات العصرية.

وأوضحت أن أفكار المبادرات المشاركة في «هاكاثون الإمارات» تستفيد بشكل أساسي من البيانات المفتوحة التي توفرها «البوابة الرسمية لحكومة الإمارات»، وتلك التي توفرها الجهات الحكومية في إمارات الدولة.

ولفتت إلى أن أفكار المشروعات الفائزة تكون محط أنظار الجهات الحكومية والشركات الخاصة، من حيث تلقي الدعم المالي، والتحول إلى شركات على أرض الواقع، مشيرة إلى نجاح «هاكاثون الإمارات» في تعريف المبتكرين بالصناديق الحكومية الداعمة لرواد الأعمال وبالشركات الاستثمارية الخاصة.

وأشارت إلى أن أحد المشروعات الفائزة حصل على تمويل بنحو مليوني درهم من «صندوق خليفة»، ليتحول إلى شركة خاصة، عبر توفير برنامج يعتمد على الذكاء الاصطناعي ويزود الجامعات في الدولة بالمهارات المطلوبة في سوق العمل، لتدريب الطلاب عليها، ومساعدتهم في الانخراط بسوق العمل.

ولفتت كذلك إلى مشروع أعدته ثلاث طالبات إماراتيات، قائم على توفير خدمات تشاركية بقطاعات مختلفة.

نسخة 2023

وتتميز نسخة 2023 من «هاكاثون الإمارات» بعدد من المستجدات، إذ ستنتقل الأفكار الفائزة في هذه الدورة إلى حاضنات الأعمال التي تنتمي للجامعات الوطنية المشاركة، لترعى تلك الحاضنات أصحاب الأفكار وتدربهم على تحويلها إلى مشروعات عملية.

كما أنه وللمرة الأولى، سيخصص جزء من فعالياته لتشجيع الأبحاث التطبيقية، إذ جرى تخصيص جائزة قدرها 100 ألف درهم للبحث الفائز في التحديات المطروحة على أجندة الهاكاثون.

كما تتضمن النسخة السادسة من «هاكاثون الإمارات» نظام «المسارات» لمساعدة جميع الفئات المشاركة على تحقيق أفضل النتائج، وتشمل: «مسار طلاب المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و18 عاماً، والذين لم يلتحقوا بالجامعة بعد»، و«مسار طلاب الجامعات الذين تراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً أو أكبر قليلاً» ممن لا يتمتعون بعد بخبرة مهنية طويلة، و«مسار الشركات الناشئة ورواد الأعمال».

وسيستمر «هاكاثون الإمارات» في جلساته المتتابعة حتى مطلع مارس المقبل، حيث يقام في السابع من الشهر حفل ختامي يتضمن تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل إمارة، وتكريم بطل الهاكاثون.

النسخة الخامسة بالأرقام

أظهر تقرير النسخة الخامسة لـ«هاكاثون الإمارات 2022» مخرجات متميزة تمثلت في توظيف 2633 مجموعة بيانات، وتطوير أكثر من 30 فكرة ملهمة و100 فكرة مجدية.

وبلغ عدد المشاركين في تلك النسخة 2162 فرداً و254 فريقاً، و46 موجهاً ومرشداً، و22 مدرباً، و23 محكماً. وكانت نسبة الإناث 57% ونسبة الذكور 43%.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.