التخطي إلى المحتوى

أبوظبي في 20 نوفمبر/ وام/ شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس إدارة صندوق الوطن وعدد من قيادات وزارة التربية والتعليم، والقيادات المحلية بأبوظبي أمس المسابقات النهائية لمبادرة صندوق الوطن ” مبرمج الخمسين” والتي أطلق الصندوق دورتها الأولي في وقت مبكر من هذا العام لتشمل طلاب المدارس الحكومية والخاصة بكافة إمارات الدولة، بهدف تمكين أبناء الدولة من طلبة المدارس من إطلاق قدراتهم في مجالات التقنية الحديثة في البرمجة والروبوت.

وعبر معاليه عن سعادته بوجود أكثر من 1000 من طلاب المدارس والمدرسين وأولياء الأمور في المراحل النهائية من ” مبرمج الخمسين” ليتنافسوا لإثبات قدراتهم المعرفية فيما يتعلق بالبرمجة والروبوتات، مؤكدا أن تنظيم هذه المسابقة بين جميع الفرق المتأهلة التي تصل إلى 500 فريق بمكان واحد تجعل من ” مبرمج الخمسين” أكبر مسابقة حضورية للروبوتات، وتمنى التوفيق للجميع وأن تكون هذه المبادرة بداية لانطلاق الأجيال الجديدة نحو عالم التكنولوجيا ليكون لدينا أفضل المبرمجين والمخترعين على مستوى العالم في المستقبل القريب ، وبدعم ورعاية قيادتنا الرشيدة.

وأكد معاليه أن صندوق الوطن مستمر في دعم أبنائنا وبناتنا من طلاب المدارس والجامعات في مجالات الإبداع والابتكار، إلى جانب دوره في تمكين شباب الوطن من القطاع الخاص، وإسهاماته من أجل تعزيز هويتنا الوطنية، مشيرا إلى أن هذه المجالات التي يعمل بها صندوق الوطن، تتطابق وتتكامل مع الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” ، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات، الذين يشملون شباب الوطن وطلابه وكافة فئاته بالرعاية والدعم المستمرين، من أجل مستقبل هذا الوطن وشعبه المعطاء.

وقال معاليه إن صندوق الوطن يسعى إلى يكون الابتكار والإبداع عنوان المرحلة المقبلة في إطار سعيه لتزويد القدرات البشرية في المجالات التكنولوجيا والبرمجة، حتى تصبح الإمارات عاصمة عالمية للبرمجة والروبوتات برؤية وأفكار وابتكارات وجهود أبنائها، وبدعم ورعاية كريمة من قيادتها الرشيدة.

من جانبه أكد ياسر القرقاوي مدير عام صندوق الوطن أن مبادرة ” مبرمج الخمسين” اشتملت على عدة مراحل رئيسية بدأت بتأسيس أندية برمجة في المدارس الحكومية والخاصة المشاركة بالمبادرة والتحق بهذه الأندية أكثر من سبعة آلاف طالب، وبعدها بدأت المرحلة التعليمية، من خلال تنظيم عدد من الدورات التدريبية والتعليمية في أسس البرمجة، بالتعاون مع مجموعة الدار التعليمية، حيث وفر صندوق الوطن لكافة المشاركين ما يلزمهم من المعدات والأدوات الضرورية لكل طالب، إلى جانب توفير المدربين وبرامج التدريب اللازمة لهم، بالإضافة على حزمة إضافات البرمجة للمبتدئين “ Make X ” .

وأضاف القرقاوي أن مبادرة صندوق الوطن ” مبرمج الخمسين” ضمت عددا من الدورات التعليمية في لغات البرمجة الحديثة مثل سويفت وبايثون بالإضافة الى الذكاء الاصطناعي عبر منصة متخصصة، وبإشراف عدد من الخبراء والمتخصصين، بما يدعم تنمية مهارات التفكير والإبداع والابتكار لدى كافة الطلبة المشاركين، الذي تم تقسيمهم لفرق وكل منهم عمل على أفكار تتعلق بالبرمجة والروبوت، في مرحلة تنافسية، تختتم اليوم تصفياتها النهائية بين ألف طالب ينتظمون في 500 فريق، يجتمعون في مكان واحد لاستعراض تجاربهم وأفكارهم أمام الخبراء والمتخصصين من لجنة التحكيم المحايدة لاختيار الأفضل لتصعيده للمراحل التالية.

ونوه إلى أنه في الأدوار النهائية سيتم تنظيم مسابقة بين جميع الفرق المتأهلة بمكان واحد ليصبح مبرج الخمسين أكبر مسابقة حضورية للروبوتات بالدولة حتى الآن، وفيها سيتم اختيار الفائزين الذين سيمثلون الدولة في المسابقات الدولية والعالمية المتعلقة بالروبوت، برعاية ودعم صندوق الوطن، لتفعيل قدرات هؤلاء المبرمجين لمزيد من التطور من أجل أن يصبح كل منهم متخصصا في هذا المجال الحيوي، مؤكدا أن جهود الصندوق مع هؤلاء الطلبة لا تتوقف عند البرمجة والابتكار وإنما تمتد لتعزيز قيم الهوية الوطنية لدي الأجيال القادمة الأمر الذي يسهم في مزيد من التميز والتلاحم المجتمعي.

– مل –

 

عاصم الخولي/ عوض مختار

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.