التخطي إلى المحتوى


وقال وزير الاتصالات، في حوار لوكالة أنباء الشرق الأوسط، على هامش النسخة التاسعة من منتدى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المنعقد بمدينة البحر الميت الأردنية، إن مصر والأردن لديهما علاقات راسخة وقوية ويتطلعان دائما وأبدا للمزيد من التعاون والتكامل في كافة المجالات.


وأضاف أن التعاون المصري الأردني في قطاع الاتصالات بلغ ذروته في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن ذلك يعود للعلاقة الوثيقة والمتميزة بين الدولتين بتوجيهات القيادة السياسية في الدولتين ممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.


وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أن توجيهات القيادة السياسية في البلدين تشدد على ضرورة دفع كل سبل ومحاور التعاون بين القاهرة وعمان في كافة المجالات وفي مقدمتها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


وأوضح أن التعاون بين مصر والأردن يتمثل في ربط البنى التحتية وتبادل الخبرات في مختلف مجالات تنمية الموارد البشرية الرقمية، مشيدا بمستوى التعامل والتعاون والذي يجمع البلدين الشقيقين.


وحول المشاركة المصرية في مثل هذه المؤتمرات التي تخص قطاع الاتصالات، أعرب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت، عن سعادته لمشاركته في المنتدى المنعقد في مدينة البحر الميت بالأردن، موضحا أن المشاركة لها أكثر من أهمية ومنها تبادل الرؤى والخبرات في مختلف الميادين المتعلقة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من بناء الإنسان وأنشطة التدريب وتطويع التكنولوجيا لمجابهة التحديات الماثلة أمام مجتمعاتنا العربية بشكل عام.


ولفت إلى أن الاتفاق على التواصل والربط بين البنى التحتية في قطاع الاتصالات المتقاربة جغرافيا كمصر والأردن تمثل أهمية أخرى للمشاركة في هذا المنتدى، موضحا أن هذا الربط يمثل مساندة الشبكات والبنى التحتية المعلوماتية في الدولتين معا.


وكشف أنه أجرى مباحثات مع نظيره الأردني وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة تناولت عدة ملفات في قطاع الاتصالات، والتعاون في الأنشطة البريدية ومجال تبادل الخبرات والموارد البشرية، مشيدا بأجواء المباحثات الأخوية بين البلدين. 


وأوضح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن المشاركة في مثل هذه المؤتمرات أيضا تهدف إلى التعرف على الشركات الناشئة في الأردن الشقيق، وكيف يمكن تكاملها مع مثيلتها في مصر وتغطية السوقين المصري والأردني من خلال شراكات بين الشركات العاملة في قطاع التكنولوجيا بمختلف أطيافها في البلدين.


ووصف مثل هذه المؤتمرات بأنها غاية في الأهمية لأنها محافل نشطة للتفاعل بين الشركات العالمية مع الشركات العربية في مختلف أطياف الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكدا أن هذا المنتدى يعد محفلا مهما لتكامل الشركات المستقرة ذات القدرة الضخمة مع الشركات الناشئة التي تتطلع إلى دور أكبر في قطاع الاتصالات.


ونوه الدكتور عمرو طلعت إلى أن مثل هذه المؤتمرات بالمشاركة العربية الكبيرة والدولية تعمل على تكامل المهارات، والسعي الحثيث بأن يكون هناك مجتمع عربي رقمي متكامل، وهو أمر بالغ الأهمية تحفزه مثل هذه المنتديات.


وحول مناقشة الأمن السيبراني في مثل هذه المنتديات الخاصة بالاتصالات، قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت، إن التحدي في الأمن السيبراني ليس مقتصرا على الدول العربية، لكنه تحد عالمي، مشيرا إلى أنه كلما تم الارتكاز أكثر على التكنولوجيا في مختلف أنشطة الحياة كلما زادت أهمية الأمن السيبراني.


وشدد على ضرورة الحفاظ على بياناتنا وأمننا السيبراني بنفس الحفاظ على الأمن بشكله التقليدي، معربا عن تطلعه لمزيد من الفعاليات والمناقشات التي تناقش الأمن السيبراني وكيفية الوقاية من أخطار الهجمات السيبرانية ما يسهم بشكل كبير في الحماية.


وبشأن المشاركة الأردنية في مؤتمر المناخ cop27 المنعقد حاليا في مدينة شرم الشيخ بحضور دولي كبير، وصف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت، المشاركة الأردنية في مؤتمر المناخ بشرم الشيخ وبهذا الوفد رفيع المستوى وحضور العاهل الأردني وولي العهد، بأنها فعالة للغاية.


وأردف أن المشاركة الأردنية الفعالة تسهم في تبادل الرؤى حول خطط إحلال الشبكات الضوئية محل النحاسية لتخفيض الانبعاثات الحرارية، وخطط بناء مراكز خضراء صديقة للبيئة، والتخلص من النفايات الرقمية وإدارة منظومة تفكيك الأجهزة بعد استنفاذ الغرض منها بشكل صديق للبيئة، واستخدام طاقات نظيفة في إدارة شبكات المحمول من أبراج ومحطات إنزال.


وشدد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، على أن مناقشة مثل هذه الملفات والتبادل الخبرات بشأنها يسهم على نحو فعال، في تخفيض الانبعاثات الكربونية وفي تحقيق بيئة أفضل لنا وللأجيال القادمة.


وشارك وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت، أمس الأربعاء في فعاليات المنتدى MENA ICT Forum 2022 والذي انطلق بحضور رئيس مجلس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة مندوبا عن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، فيما يعد المنتدى واحدا من أشهر وأكبر المؤتمرات المعنية بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال على مستوى المنطقة.


واستعرض الدكتور عمرو طلعت في جلسة ضمن فعاليات المنتدى؛ التجربة المصرية في قطاع الاتصالات ورؤية التحول الرقمي في مصر، والخدمات الرقمية، وجهود التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص في تحقيق التحول الرقمي، بالإضافة إلى إمكانية نقل التجربة والخبرة المصرية إلى الدول العربية الأخرى.


وعقد الدكتور عمرو طلعت لقاء مع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة بالأردن تم فيه بحث دفع سبل التعاون بين البلدين في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد.


ويعقد المنتدى تحت إشراف جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات إنتاج ، بمركز الملك الحسين للمؤتمرات في منطقة البحر الميت، بالشراكة مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة الأردنية والشريك الاستراتيجي البنك المركزي الأردني وشريك الاستثمار وزارة الاستثمار الأردنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.