التخطي إلى المحتوى

عقدت أكاديمية التنظيمات الرقمية برنامجًا تدريبيًا عن “التنظيم الرقمي”، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات “ITU”، وذلك بهدف رفع كفاءة الكوادر الوطنية وتنمية قدراتهم ومهاراتهم في مجال التنظيمات الرقمية، وتعزيز الشراكات الإستراتيجية للاستفادة من أفضل الممارسات والخبرات، والارتقاء بقطاع التنظيم إلى آفاق جديدة.

وتناول البرنامج التعريف بالجوانب الرئيسة ومبادئ التنظيم الرقمي، بجانب تعزيز معرفة المشاركين لفهم التحديات الناشئة المرتبطة بالتحول الرقمي وكيفية التعامل معها وإيجاد بيئة تنافسية لازدهار القطاع الخاص، وأفضل المنهجيات للتنظيم التشاركي.

كما تناول البرنامج موضوعات مختلفة مثل: حماية وموثوقية البيانات، ومشاركة البنية التحتية، والبيئة التجريبية ودورها في تنمية التقنيات الناشئة، إضافة إلى قياس مدى نضج العنصر البشري في هذا المجال عبر عقد اختبارات للمشاركين في البرنامج التدريبي، والبالغ عددهم 46 متدربًا من 11 جهة من لجنة التنظيمات الوطنية ومقدمي خدمات الاتصالات في المملكة.

يشار إلى أن هذا البرنامج التدريبي هو الثالث لهذا العام على المستوى الوطني بعنوان “التنظيم الرقمي” ويأتي ضمن حزمة من البرامج التي تقدمها أكاديمية التنظيمات الرقمية بالشراكة مع مؤسسات دولية رائدة في هذا المجال، تسعى من خلالها إلى تحقيق المستهدفات الإستراتيجية في القطاع، عبر الارتقاء بخدمات الاتصالات والتقنية إلى آفاق جديدة، تأكيدًا لدور وتمكين تحول المملكة إلى منظم رقمي من المستوى الخامس الذي يُعد الأعلى حسب تصنيف الاتحاد الدولي للاتصالات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.