التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

مددت شركة هواوي تكنولوجيز الصينية للإلكترونيات العمل باتفاق استغلال براءات الاختراعات مع شركة نوكيا الفنلندية، مما يشير إلى أن الشركة الصينية ما زالت تتصدر قطاع تكنولوجيا الشبكات رغم سنوات من العقوبات الأمريكية.

وأفادت وكالة بلومبرج للأنباء بأن هذا الاعلان يشير إلى تواصل شهية شركة هواوي للحصول على حقوق استغلال براءات اختراعات الجيل المقبل من شبكات الاتصالات. ولم تكشف الشركة الصينية العملاقة عن تفاصيل الصفقة، وأشارت إلى أن شروطها سرية.

ونقلت بلومبرج عن آلان فان، المسؤول بشركة هواوي، قوله إن الشركة وقعت أكثر من عشرين اتفاقية لاستخدام براءات الاختراعات هذا العام في قطاعات تشمل الهواتف الذكية والسيارات والشبكات ومجال انترنت الأشياء.

وأضاف: ” في قطاع صناعة السيارات وحده، أبرمنا اتفاقيات مع زهاء 15 شركة سيارات لاستخدام تقنيات الاتصالات اللاسلكية الخاصة بنا، من بينها شركات معروفة مثل أودي ومرسيدس وبي.إم.دبليو وبورشه ورينو وسوزوكي ولامبورجيني وسوبارو وبنتلي”، بحسب بيان.

ويذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب كانت قد فرضت قيودا تصديرية حالت دون حصول هواوي على تقنيات أمريكية مهمة بالنسبة لها، مما أثر على قدرتها على تصنيع منتجات متطورة في قطاعات مثل الهواتف الذكية وأجهزة الخوادم. واستمرت الحملة الأمريكية ضد شركات التكنولوجيا الصينية في عهد الرئيس الحالي جون بايدن، واستهدفت أيضا قطاع تصنيع أشباه الموصلات في الصين، بحسب وكالة بلومبرج.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.