التخطي إلى المحتوى


قال الدكتور أحمد زايد، مدير مكتبة الإسكندرية، إن فكرة رقمنة الكتب أمر هام جدا، في ضوء الدخول إلى المجتمعات الرقمية المعرفية وقدرة المجتمعات على الرقمنة في كل المجالات، وتواكب مكتبة الإسكندرية هذا الأمر، في رقمنة كل الكتب التي تملكها لتتوافق مع جهود التحول الرقمي.


 


وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج “من مصر” مع الإعلامي عمرو خليل، عبر قناة CBC، أن مكتبة الإسكندرية تحرص على عدم تجاوز حقوق الملكية الفكرية، ولدى المكتبة قدرة كبيرة على الرقمنة، بحيث تستطيع تحويل 20 : 30 كتاب يوميا، فيما يصل عدد الكتب المرقمنة حتى الآن إلى نصف مليون كتاب.


 


وتابع مدير مكتبة الإسكندرية، أن هناك جهود في رقمنة الصحف والمجلات والمخطوطات والخرائط والقواميس بجانب الكتب، في إطار المشروع الكبير الذي تقوم به مكتبة الإسكندرية لرقمنة الكتب.


 


وأشار إلى أن أغلب الشباب مرتبطين بالعالم الرقمي أكثر من الكتب، وهناك جهود مع الهيئة المصرية العامة للكتاب لرقمنة الكتب وإتاحتها على المنصات الإلكترونية المعنية.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.