التخطي إلى المحتوى


06:54 م


الأحد 18 سبتمبر 2022

كتبت- منال المصري:

قال الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، إن أبرز التحديات الاقتصادية التي تواجه الدول العربية في هذه المرحلة تتمثل في ارتفاع معدلات التضخم، ومعدل البطالة الذي وصل إلى نحو 11.3%، وهو ما يعادل ضعف المعدل العالمي.

وأضاف الحميدي، خلال كلمته في افتتاح أعمال اجتماع الدورة السادسة والأربعين لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، اليوم الأحد، أن هناك تحديا متعلقا بتزايد معدلات المديونية في ظل الارتفاع الذي شهدته مستويات الدين العام في أعقاب الجائحة، بحسب بيان من صندوق النقد العربي اليوم.

وأشار إلى وصول قيمة الدين العام للدول العربية إلى نحو 756.2 مليار دولار بما يمثل نحو 107.3% من الناتج المحلي الإجمالي للدول العربية المقترضة.

وعقد اجتماع اليوم الأحد الدورة السادسة والأربعين لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية بمدينة جدة بالسعودية تحت رعاية الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وبمشاركة محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، إلى جانب كبار المسؤولين من صندوق النقد الدولي وبنك التسويات الدولية.

وأكد الحميدي ضرورة اتجاه الحكومات العربية نحو الإسراع بجهود التحول الرقمي والتحول نحو اقتصاد المعرفة، مشيراً إلى أن الدول التي تمكنت من التعافي السريع من تداعيات الأزمة، ومن التعامل مع تداعياتها بفعالية وكفاءة تمثلت في الدول العربية ذات المستويات الأعلى من الجاهزية الرقمية.

وقال الحميدي إن المصارف المركزية العربية ساهمت في ضبط أوضاع القطاع المالي والمصرفي وتعزيز سلامته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.