التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق

أعلنت شركات المصرية للاتصالات واتصالات وفودافون وأورنج استعدادها لتقديم خدمات الشريحة الإلكترونية eSIM، إلا أن الأمر مرهون بموافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

ويفاضل الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بين 4 عروض من شركات عالمية لاختيار أحدها لإتاحة تقنية شرائح الاتصال المدمجة «eSIM» فى مصر وهي شركة «GMalto» الهولندية والمتخصصة فى توفير تطبيقات البرامج والأجهزة الشخصية الآمنة مثل البطاقات الذكية والرموز والخدمات المدارة.
وشركة «Invigo» اللبنانية التى تعمل فى 70 سوقاً حول العالم ومتخصصة فى إدارة حلول الأجهزة المحمولة وتقنيات شرائح الاتصال المدمجة «eSIM».
وشركة «Idemia» الفرنسية والتى تعد واحدة من كبرى الشركات المتخصصة فى مجال حلول الهوية الرقمية المؤمنة، ولديها مكاتب رئيسية داخل 180 دولة حول العالم.
والشركة الرابعة هى «Gmd» الأمريكية المتخصصة فى حلول البطاقات والشرائح الذكية.
قالت الشركة المصرية للاتصالات، في بيان لها إنها أتمت بنجاح الاختبارات الأساسية لتشغيل شرائح الاتصالات الإلكترونية المدمجة “eSIM” على شبكاتها. يأتي ذلك بالتعاون مع كبرى الشركات المتخصصة في هذا المجال لتقديم أفضل الحلول التقنية التي تضمن تقديم خدمات جديدة متطورة تنال رضا العملاء وتلبي احتياجاتهم المتطورة وتطلعاتهم التكنولوجية.
قال أيمن أميري، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا لشركة أورنج مصر، إن شركة أورنج أنهت بنجاح كافة الاختبارات لإطلاق خدمة الـ “E-SIM” فور الحصول على الموافقات اللازمة من الجهات التنظيمية.
وأضاف أميري أن الشركة تستعد أيضا لإطلاق شرائح Eco-SIM الصديقة للبيئة خلال أيام.
وذلك ضمن استراتيجية الشركة لتعزيز الاستدامة البيئية لعملياتها على كافة الأصعدة، بما يخفض من البصمة الكربونية ويعمل بشكل مباشر على خفض الانبعاثات الكربونية بالشكل الذي يتوافق مع الأهداف العالمية للحفاظ على البيئة ومكافحة التغير المناخي، ويلبي الطموحات البيئية للدولة المصرية في رؤية 2030.
من جانبه قال أحمد يحيى، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في شركة اتصالات مصر من &e، إن شركته أجرت كافة الاختبارات الفنية الأساسية لتشغيل شرائح الاتصالات الإلكترونية المدمجة “esim” على شبكاتها، وتنتظر قرار تنظيم الاتصالات لإتاحة الخدمة للعملاء.
وقال أيمن عصام، رئيس قطاع العلاقات الحكومية والقانونية بشركة فودافون مصر، إن الشركة قد انتهت من كافة الاختبارات الفنية الأساسية لتشغيل شرائح الاتصالات الإلكترونية المدمجة «eSIM» على شبكاتها، وأنها جاهزة لإطلاق الخدمة.
والشرائح الإلكترونية او المعروفة بـ eSIM، فهي عبارة عن تقنية مدمجة في الجهاز المحمول وتكون مثبتة بشكل دائم على عكس شرائح المحمول التقليدية مثل نانو SIM او مايكرو SIM أو ميني SIM.
ولا يُمكن استبدالها ولا يستطيع المستخدم الوصول إليها ولكنه يمكن برمجتها خارجيا، بحيث يمكن للمستخدم اختيار شبكة المحمول التي يرغب في استخدامها.
ليتم بعد ذلك تحميل المعلومات لاسلكيا على هاتفه ليتمكن الهاتف من التواصل مع الشبكة وكأن المستخدم قام بوضع شريحة محمول SIM عادية.
وتم الإعلان عن هذه التقنية لأول مرة فى شركة «أبل» وبالتحديد فى ساعة «أبل واتش 3» وساعة سامسونج جير أس 3، كما ظهرت بعد ذلك فى الهواتف الذكية لأول مرة فى هاتف «جوجل بيكسل».
وتتميز الشريحة الإلكترونية eSIM بأنها غير مادية أو ملموسة وأنما هي تقنية مدمجة، وبالتالي يمكن دمجها في أي جهاز ذكي.
يمكن للشريحة الإلكترونية العمل على 8 أجهزة في وقت واحد وبالتالي يمكن أن تدمجها في هاتفك الذكي وجهاز الكمبيوتر أو اللاب توب والأجهزة اللوحية والسيارات والأجهزة المنزلية الذكية، وهي خطوة نحو ربط مختلف الأجهزة بالإنترنت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.