التخطي إلى المحتوى

حقَّقت السوق العالمية لمعالجات تطبيقات الهواتف الذكية نمواً بنسبة 26%، لتصل إلى 8.9 مليار دولار في الربع الثاني من هذا العام، حيث حافظت «كوالكوم» على ريادتها في سوق معالجات الهواتف الذكية بحصة من الإيرادات بنسبة 40%، تليها «ميديا تيك» بنسبة 26%، و«أبل» بنسبة 25.5%.

كما شكَّلت شحنات معالجات التطبيقات المرفقة والداعمة لشبكة الجيل الخامس 55% من إجمالي معالجات تطبيقات الهواتف الذكية التي شُحنت في الربع الثاني من عام 2022، حسبما جاء في مقالة نشرها موقع «إنفيستينغ» مؤخَّراً.

ومن جهتها صنَّعت شركة «تي إس إم سي» ما يزيد على 80% من المعالجات التي شحنت في الفترة المذكورة. أمَّا شركة «سامسونغ»، العميل الرئيسي لشركة «كوالكوم»، فحوَّلت الطلبات إلى شركة «تي إس إم سي» في الأرباع الأخيرة.

ومن ناحيته أفاد سرافان كوندوجالا، مدير خدمة تكنولوجيا مكونات الهواتف في شركة «استراتيجي أناليتيكس»، بأنَّ «إيرادات معالجات تطبيقات الهاتف الذكي من كوالكوم نمت بنسبة 41% بالرغم من انخفاض الشحن بنسبة 23%، حيث اعتمدت الشركة على زخم تطبيقات أندرويد ذات المستوى المتميز».

كما أنَّ تصميم «سامسونغ غالاكسي إس22» عزَّز متوسط أسعار معالجات «كوالكوم»، لتصل إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق. لكنَّ كوندوجالا يرى أنَّه بالرغم من ذلك، من المرجح أن تواجه «كوالكوم» رياحاً عكسية لتصحيح المخزون في النصف الثاني من عام 2022، حيث «انخفضت شحنات معالجات الهواتف الذكية «سامسونغ إل إس آي إكسينوس» بنسبة 46% على أساس سنوي، إلَّا أنَّها أبدت علامات على التعافي مع النمو المطرد في المدى المتوسط».

أمَّا «ميديا تيك» فأبلغت عن أعلى إيراداتها الفصلية في الربع الثاني من عام 2022، مدفوعةً بمزيج من معالجات الجيل الخامس الممتازة «دايمينسيتي». ومع ذلك، ستشهد الشركة انخفاضاً في شحناتها وعائداتها في النصف الثاني من عام 2022 «بسبب استمرار ضعف آندرويد في الصين».

ومن ناحية أُخرى، سجَّلت شركة «يونيسوك» نمواً في الشحنات بنسبة 26% في الربع الثاني من عام 2022، إذ يرجع الفضل بذلك إلى استمرار النمو المطرد في الهواتف الذكية الممتازة الداعمة لشبكة الجيل الرابع، وفقاً لما ذكره كوندوجالا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.