التخطي إلى المحتوى

أطلق المهندس عادل حامد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات، الحملة الإعلانية لتغيير العلامة التجارية للشركة، وذلك بعد 5 سنوات من حصول الشركة على رخصة تشغيل المحمول، ووصول عدد عملاء المحمول إلى 12 مليون عميل، كما كشف عن مفهوم واستراتيجية الشركة خلال الفترة المقبلة.


 

قال “حامد”، خلال مؤتمر صحفى، عقد ظهر اليوم الثلاثاء، بمقر الشركة المصرية للاتصالات بالقرية الذكية، إن استراتيجية الشركة المصرية للاتصالات كانت معتمدة على مفهوم الهرم الرقمي، والذي يعتمد على 5 درجات بنائية، قاعدته هي البنية التحتية سواء محليًا ودوليًا، وعملت الشركة في هذا الصدد على تطوير هذه البنية وتحسينها وزيادة انتشارها، كما عملت على انتشار الشبكات بكافة أنوعها سواء شبكات المحمول أو الهاتف الثابت لتغطية جميع أنحاء الجمهورية، وبالفعل أصبح لدى الشركة 2000 محطة تقوية للمحمول، مما ساعدنا فى إتاحة الخدمات لعملائنا بتكنولوجيا متقدمة.


 


أضاف “حامد”، أن الشريحة الثانية فى هرم استراتيجية الشركة، هى إتاحة الخدمات على أعلى مستوى لعملائها، والشريحتين الثالثة والرابعة هما مراكز البيانات وخدمات الحوسبة السحابية، والتي تعتمد على مراكز بيانات متطورة من الجيل الثالث، وجاهزة للتشغيل بالجيل الرابع، معتمدة من كبرى المراكز والمعاهد العالمية؛ مما ساعدنا على تحقيق نقلة في مستوى الخدمات المجمعة المقدمة لعملائنا والسوق المصري، من خلال استضافة خدمات المحتوى، وخدمات ألعاب إلكترونية، وخدمات إنترنت للوصول لمراكز التصفح والمواقع المختلفة، مثل watch it، وجوجل، ويوتيوب.


 


وكشف عادل حامد، عن تفاوض الشركة المصرية للاتصالات مع كبرى شركات تقديم خدمات الترفيه والتجارة الإلكترونية، مشيرًا في هذا الصدد إلى أن الشركة وقعت مؤخرًا اتفاقية مع شركة أمازون لاستضافتها داخل مراكز بيانات المصرية للاتصالات، وهناك مناقشات لاستضافة شركات أخرى كبرى داخل مراكز بيانات الشركة.


 


واستكمل أن المرتبة الخامسة لهرم استراتيجية الشركة، وهي التطبيقات، والتى تعد جوهرة التاج التي تسعى الشركة إليها، بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، التى تبذل جهد ضخم في تقديم الخدمات للمواطنين، مضيفًا أصبح لدينا العديد من التطبيقات التي نقدمها لعملائنا مثل تطبيقات الموانئ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.