التخطي إلى المحتوى

 أشارت دراسة طبية حديثة إلى قدرة الساعات الذكية المزودة بنظام مراقبة ضربات القلب على الكشف بدقة عن قصور وظائف القلب في البيئات غير السريرية.

موضوعات مقترحة

وقام الباحثون في مستشفى “مايو كلينيك” في الولايات المتحدة باستغلال الذكاء الاصطناعي لقراءة تسجيلات ساعة آبل الذكية المزودة بهذا النظام، لتحديد المرضى الذين يعانون من ضعف في وظائف عضلة القلب؛ حيث سجل المشاركون في الدراسة قراءات ساعاتهم الذكية في سجلاتهم الصحية الإلكترونية تلقائيا وبشكل آمن عبر تطبيق الهاتف الذكي الذي طوره مركز مستشفى “مايو كلينيك” للصحة الرقمية.

وتشير الدارسة الحالية، التي نشرت نتائجها في عدد نوفمبر من مجلة “ناتشر” الطبية، إلى قدرة الساعة الذكية على اكتشاف وتشخيص قصور وظائف عضلة القلب بدقة في البيئات غير السريرية.

وقال الدكتور رئيس قسم طب القلب والأوعية الدموية في “مايو كلينيك” بول فريدمان: “حاليًا، نقوم بتشخيص الخلل البطيني – مضخة قلب ضعيفة – من خلال مخطط صدى القلب أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي، لكنها باهظة الثمن وتستغرق وقتًا طويلاً ولا يمكن الوصول إليها في بعض الأحيان.. لذا فإن القدرة على تشخيص ضعف مضخة القلب عن بُعد من خلال مخطط كهربية القلب في الساعات الذكية سيسمح بالتعرف في الوقت المناسب على هذا المرض الذي يحتمل أن يهدد الحياة”.

وأوضح الباحثون أن الأعراض قد لا تظهر على الأشخاص الذين يعانون من ضعف في وظائف عضلة القلب، وهذا النوع الشائع من أمراض القلب يحدث عندما لا يستطيع القلب ضخ ما يكفي من الدم الغني بالأكسجين، وقد تظهر أعراضه في صورة ضيق في التنفس وسرعة دقات القلب وتورم في الساقين، مؤكدين على أن التشخيص المبكر مهم لأنه بمجرد تحديده هناك العديد من العلاجات لتقليل مخاطر فشل القلب والوفاة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.