التخطي إلى المحتوى


قال المهندس وليد حسن جاد، رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات السابق وخبير التحول الرقمى، إن سوق العمل به شق التكنولوجيا ومدى التواكب معها وإعداد الكوادر المختلفة لأن تكون جاهزة لسوق العمل عندما يحتاج لهم.


 


وأضاف المهندس وليد حسن جاد خلال إتصال هاتفى بقناة “إكسترا نيوز”، نحن كوزارة إتصالات وكغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات نبذل أقصى ما بوسعنا فى إعداد الشباب فى الشق التعليمى بالتعاون مع وزارة الإتصالات والتعليم العالى، أو فى شق ما بعد التعليم سواء فى حضانات أو مشروعات مختلفة تحتويها الدولة.


 


وأشار إلى أنه إذا طورنا السوق وأعددنا الشباب كدولة سنتقدم بسرعة كبيرة، كما ننمى استشارين فى نظم المعلومات لمساعدة الشركات والمؤسسات فى تطوير أعمالها لتواكب التكنولوجيا الحديثة ليعود بالفائدة على هذه الشركات، وبذلك سيجد الشباب الذى نقوم بإعداده فرص للعمل.


 


تابع، نحن لا نقل عما يتم من مبادرات فى الخارج، موضحا أن التكنولوجيا بها احتياج لتطوير العمل وغيره بمجموعة من التكنولوجيات المتفاوتة.


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.