التخطي إلى المحتوى


الثلاثاء 22/نوفمبر/2022 – 02:55 ص

قال محمد الجمال الخبير الاقتصادي، إن الدولة المصرية استفادت كثيرًا من قمة المناخ التي انعقدت مؤخرًا في شرم الشيخ وسط حضور كبير من قادة العالم، حيث تم إبرام العديد من الاتفاقيات بمليارات الدولارات لدعم الاقتصاد المصري.

مؤتمر المناخ بشرم الشيخ 

وأكد الخبير الاقتصادي، أن قمة المناخ هي نقطة البداية لتعمق مصر في التحول الأخضر مستفيدة بالاتفاقيات والدعم الذي قدمه الرئيس الأمريكي جو بايدن وقدره 500 مليون دولار، لدعم مساعي القاهرة نحو التحول الأخضر، هذا إضافة لـ 250 مليون يورو من ألمانيا لتحفيز التحول للطاقة المتجددة.
ولفت إلى أنه من بين الثمار الذي حصدته مصر بشكل غير مباشر هو ضخ المزيد من فرص العمل إلى السوق المحلي للعمل في مشروعات التحول الأخضر والتحول الرقمي، موضحا أن التحول إلى الطاقة سيسهم في خفض وارادت مصر واستخدامها للوقود الإحفوري.

محمد الجمال الخبير الاقتصادي

وأكد على أن مصر تمكنت من تحويل مدينة شرم الشيخ إلى «خضراء» قبيل قمة المناخ، ويمكنها الاستفادة من هذه التجربة وتسخير الخبرات والإمكانيات والموارد المصرية المتاحة من طاقتي الشمس والرياح لزيادة المدن الخضراء في مصر.

وأشار الخبير الاقتصادي، إلى أن مصر تمتلك كنزًا تم اكتشافه مؤخرًا وهو الرمال السوداء الذي يستخدم في صناعة الألواح الشمسية التي تولد الكهرباء من مصادر نظيفة للطاقة، تستخدم في مجالات الحياة مثل الزراعة لتشغيل محولات استخراج المياه الجوفية من باطن الأرض أو حتى في بعض الصناعات الخفيفة.
وأضاف أنه تم عقد مائدة  خلال فعاليات قمة المناخ تحت عنوان «كيف يمكن للتحول الرقمي أن يساهم في تسريع التحول الأخضر»، مؤكدًا أن الابتكارات الرقمية من شأنها أن تسهم في تحقيق أهداف التنمية الاستدامة والتحول للأخضر وإنشاء المشروعات الخضراء بما يؤدي إلى مواجهة آثار وتداعيات تغير المناخ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.