التخطي إلى المحتوى

أعلنت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، توفير مستشفى الذيد بإمارة الشارقة، خدمات جديدة ومبتكرة للمرضى والمراجعين، تضم جهازاً جديداً لمرضى غسيل الكلى في وحدة العناية المركزة، أسهم في تحسين سلامتهم، وتقليل تحويل حالات مرضى الكلى للمستشفيات الأخرى.

وذكرت أن المستشفى يوفر حالياً تطبيقاً ذكياً يمكن تحميله على الأجهزة اللوحية يساعد على التواصل مع المرضى الذين يعانون عدم القدرة على الكلام لأسباب صحية، ويتضمن سبعة أقسام، للوقوف على مشاعر المريض واحتياجاته وطلبات التنظيف ودرجة الألم وحساسية المريض، ويمكن للمريض اختيار اللغة وصوت المترجم. كما طبقت نظاماً إلكترونياً ذكياً لاستدعاء الممرضات، بهدف تلبية احتياجات المرضى، من خلال استخدام جهاز اتصال يحتوي على أزرار متعددة متصلة بساعة ذكية في يد المرضى، تسهل عملية التواصل وتلبية الاحتياجات بطرق أفضل لتوفير الوقت والجهد.

وأشارت المؤسسة إلى أن الخدمات الجديدة تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحديثة، ونخبة من الكوادر الطبية والتمريضية ذات الخبرة والكفاءة العالية.

وأكد المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية في المؤسسة، الدكتور عصام الزرعوني، تطبيق معايير عالمية في إدارة البنية التحتية للمنشآت الصحية، وبناء أنظمة الجودة والسلامة العلاجية والصحية وفق أفضل الممارسات.

من جهتها، قالت مديرة المستشفى رئيسة اللجنة التنفيذية، سلامة سعيد الكتبي، إن «مستشفى الذيد عزز قدرته التنافسية، عبر توفير باقة من الخدمات الإلكترونية الذكية، لقيادة التحول الإلكتروني في المستشفى، كما تبنى أفضل الممارسات وأنظمة العمل العالمية».

وأشارت إلى أن التحول الإلكتروني في المستشفى تجاوز 92%، من خلال نظام المعلومات الصحية الإلكترونية «وريد»، والاعتماد على الملفات المشتركة لجميع الأقسام على مختلف تخصصاتها، ليتم من خلالها نشر المعرفة للموظفين، والاطلاع على الإجراءات والسياسات والقرارات والمؤشرات بشكل دوري.

وتحدثت عن تجربة التطبيب عن بعد في جميع العيادات الخارجية، موضحة أن المستشفى يضم حالياً 29 جهازاً طبياً من بين الأحدث عالمياً.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.