التخطي إلى المحتوى

تقترب مجموعة “تاتا” من الاستحواذ على مصنع رئيسي لإنتاج أجهزة “آيفون” في جنوب الهند.

الصفقة من شأنها أن تجعل “تاتا” أول شركة محلية تمتلك مصنعاً لـ”آيفون” في الهند. الشركة التي تعمل في قطاعات تمتد من “خطوط الطيران” إلى “البرمجيات” أجرت محادثات مع “ويسترون غروب” (Wistron Corp) التايوانية مالكة المصنع، منذ شهور، وتتطلع لإكمال عملية الشراء بحلول نهاية مارس، وفق ما ذكره شخصان مطلعان على العملية.

ناقشت الشركتان العديد من العلاقات المحتملة، لكن المحادثات تركز الآن على استحواذ “تاتا” على غالبية “المشروع المشترك”، بحسب الأشخاص. وقالوا إن تاتا من المقرر أن تشرف على عملية التصنيع الرئيسية، بدعم من “ويسترون”.

يجري تجميع أجهزة آيفون التابعة لشركة “أبل” على نحو أساسي من قبل عمالقة التصنيع التايوانيين مثل “ويسترون” و”فوكسكون”. صفقة “تاتا” ستعزز جهود الهند لخلق منافسين محليين لتحدي هيمنة الصين في مجال الإلكترونيات، والتي تعرضت للخطر بسبب التوترات السياسية مع الولايات المتحدة والعقبات المتعلقة بكوفيد.

قال أحد الأشخاص إن المجموعة الهندية تهدف إلى إكمال عملية الفحص النافي للجهالة بحلول 31 مارس حتى يتمكن ذراعها “تاتا إلكترونيكس” (Tata Electronics) رسمياً من الاستحواذ على مصنع “ويسترون”، ما يؤهلها للحصول على حوافز حكومية. ستبدأ الدورة التالية من الحوافز اعتباراً من الأول من أبريل، والذي يمثل بداية السنة المالية للهند.

قال أحد الأشخاص إن عملية الاستحواذ قد تقدر وحدة تصنيع “آيفون” الوحيدة لشركة “ويسترون” في الهند بأكثر من 600 مليون دولار إذا استوفت الشركة التايوانية المتطلبات لتلقي الحوافز المتوقعة للسنة المالية الحالية.

رفض ممثل “تاتا” الحديث عن الصفقة، لم تستجب “ويسترون” و”أبل” لطلبات التعليق.

“ويسترون” هي واحدة من ثلاث شركات تايوانية تصنع “آيفون” في الهند، بجانب “فوكسكون” و”بيغاترون” (Pegatron). سعت الشركة إلى تنويع أعمالها بما يتجاوز تصنيع آيفون الذي يولد أرباحاً محدودة، إلى مجالات مثل الخوادم. وافقت الشركة على بيع أعمال إنتاج “آيفون” الخاصة بها في الصين إلى منافس في 2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.