التخطي إلى المحتوى

Investing.com –  دخلت الأسهم المصرية في موجة عنيفة من الخسائر التي بدأت منتصف تعاملات الأسبوع الماضي وتحديدًا يوم الثلاثاء لتتفاقم خسائر بورصة التي سقطت ثلاث جلسات على التوالي بنهاية تعاملات الخميس الماضي.

زادت حدة تراجعات البورصة المصرية مع التراجعات الحاصلة في سوق الأسهم العالمية عقب تحول شهية المخاطر تجاه الأصول بفعل قرار الفيدرالي المرتقب وسط توقعات برفع أسعار الفائدة في حدود 100 نقطة أساس.

جنبًا إلى جنب يتزامن تراجع مؤشر السوق الرئيسي في بورصة مصر مع ارتفاعات ملحوظة في سعر صرف في السوق المحلي وذلك قبيل أيام قليلة من اجتماع المركزي بشأن أسعار الفائدة.

تراجعات عنيفة

جاءت تراجعات السوق المصري خلال تعاملات الأسبوع الماضي وسط استمرار نزوح استثمارات المستثمرين الأجانب تزامنا مع استمرار مشتريات المؤسسات المصرية، وتحولت دفة استثمارات العرب.

وخسرت الأسهم المصرية يوم الثلاثاء الماضي حوالي 3 مليارات جنيه بينما فقد يوم الأربعاء ما يزيد عن 12 مليار جنيه، فيما فقدت ما يقرب من 7 مليارات جنيه يوم الخميس لتهبط القيمة السوقية للأسهم المصرية إلى مستويات 694.3 مليار جنيه بخسائر 22 مليار جنيه.

انخفض المؤشر الرئيسي للسوق المصرى للجلسة الثالثة على التوالي ليخسر 115 نقطة بنهاية تعاملات يوم الخميس الماضي أو ما يعادل تراجع في حدود 1.1% بعد الانخفاض أمس الأربعاء في حدود 2% بينما تراجع 0.4% يوم الثلاثاء الماضي.

السوق يترقب

ويرى محللون أن سوق الأسهم المصرية تترقب قرار المركزي المصري بشأن أسعار الفائدة خوفًا من تبعات القرار، حيث يتوقع البعض أن تتجه البنوك الوطنية إلى إصدار أوعية ادخارية جديدة في حال قرر المركزي المصري رفع أسعار الفائدة.

وتعد الأوعية الادخارية والفائدة المرتفعة على ودائع البنوك من المعوقات الرئيسية للأسهم، حيث تعمل على منافسة سوق المال لامتصاص السيولة بدلًا من توجيه السيولة الفائضة لدى المودعين صوب الاستثمار في أسواق المال

الزيادة أقرب

وباتت الأسواق تسعر زيادة معدلات الفائدة من جانب المركزي المصري بعد ارتفاع معدلات التضخم في الأسبوع الماضي لتتجاوز مستهدفات البنك المركزي المصري، حيث توقع خبراء السوق زيادة من 100 إلى 200 نقطة أساس.

في تقرير حديث لبنك ستاندرد تشارترد توقع البنك قرب التوصل لاتفاق بين مصر وصندوق النقد الدولي بشأن الحصول على قرض بقيمة 6 مليارات دولار، وفي المقابل توقع البنك أن تستمر عمليات لخفض التدريجي للعملة المحلية نزولًا إلى مستويات قرب الـ 21 جنيه للدولار قبل نهاية العام الجاري .

ويرى بنك Standard Chartered أن التحرك في سعر الصرف سيكون تدريجيا عبر الخفض المتسلسل، متوقعا أن يرتفع سعر الدولار إلى 20.75 جنيه بنهاية العام الحالي، وتوقع بنك ستاندرد تشارترد أن يستمر صندوق النقد الدولي في مشاركة مصر في عملية الإصلاح الاقتصادي، مع اقتراب برنامج مصر مع الصندوق من الانتهاء.

حافظ ستاندرد تشارترد على توقعاته لبلوغ معدلات التضخم 11.6%، في السنة المنتهية في يونيو 2023، وأن يبلغ الذروة عند 15%، في الربع الرابع من عام 2022.

يُشار إلى أن معدل التضخم سجل 14.6% في أغسطس إثر ارتفاع أسعار الوقود، ومن المتوقع بحسب البنك أن يرفع البنك المركزي الفائدة بـ 100 نقطة أساس في اجتماعه في 22 سبتمبر لكبح هذه المعدلات.

برنامج الطروحات

وكشفت وزيرة التخطيط المصرية هالة السعيد، عن استهداف مضاعفة حجم صندوق الطروحات الأولية التابع للصندوق السيادي المصري إلى 6 مليارات دولار قبل نهاية عام 2022.

وأضافت أن تأسيس صندوق الطروحات في إطار توجه الدولة لزيادة مشاركة القطاع الخاص بنحو 10 مليار دولار سنويا، مشيرة إلى أن الظروف العالمية لا تسمح بتنفيذ خطة الطروحات في البورصة.

وقالت السعيد “الصندوق الفرعي للطروحات يبدأ بعملية الطرح المسبق للشركات، والطروحات للمستثمرين لن تكون من خلال البيع فقط ولكن حق الإدارة وحق الانتفاع.

وفي سياق متصل قالت السعيد إن الصندوق سيشمل أيضا الاستثمارات الخضراء وتحلية المياه التي سيتم طرحها للمستثمرين، لافتة إلى أن 180 شركة عالمية تقدمت للتأهيل لمشروعات تحلية المياه في مصر.

وفي وقت سابق، قال أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، في مقابلة مع “العربية”، إن العمل جارٍ حاليا لتأسيس صندوق طروحات لأصول بقيمة 4 مليارات دولار، بهدف تسريع عمليات الاكتتاب والتقييم العادل للشركات.

وكشف الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي أن قيمة المحفظة تتراوح ما بين 3 مليارات و4 مليارات دولار، مع استهداف رفعها لتتعدى 5 مليارات أو 6 مليارات دولار، مشيراً إلى أن الصندوق يأتي ضمن برنامج التخارج الحكومي، لكن الطروحات لن تتضمن شركات تابعة للجيش مثل “الوطنية” و”صافي”.

وتستهدف الحكومة المصرية، طرح حصص في ما يصل إلى 10 شركات مملوكة للدولة في البورصة المصرية خلال هذا العام، وفق تصريحات لوزير المالية المصري، محمد معيط.

الأسهم الأبرز في أسبوع

هيرميس (EGX:).. قالت المجموعة المالية للسمسرة في الأوراق المالية، إن شركة إكويتي بي في (EKUITY B.V) رفعت حصتها في رأسمال شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات تشخيصية-راميدا، من 2.82% إلى 8.2%، حيث  أن EKUITY B.V اشترت 53.76 مليون جنيه من “راميدا” بقيمة اجمالية للصفقة بلغت 159.52 مليون جنيه بمتوسط سعر شراء 2.96 جنيه للسهم.

بى إنفستمنتس.. قالت بى إنفستمنتس القابضة إن المستشار القانوني قام بدراسة الإخطار الخاص بشركة توتال (EPA:) إينيرجيز فرنسا في ضوء كافة الاتفاقات المبرمة مع شركة TEME، وأوضحت الشركة أن الإخطار ينطوي على عدة نقاط تؤثر على قانونية وصلاحية الإخطار مما أدى إلى عدم تمكن المجلس من الرد على الإخطار في الوقت الحالي ولذلك وافق المجلس على بدء محادثات مع TEME بشأن هذه النقاط.

رواد للسياحة..قالت كايرو كابيتال سيكيورتيز لتداول الأوراق المالية، إن شركة رواد للسياحة- الرواد رفعت حصتها في رأسمال شركة ليسيكو مصر (EGX:) من 4.79% إلى 5.49%، وأوضحت الشركة أن الرواد للسياحة قامت بشراء 204 آلاف سهم من ليسكو مصر بقيمة إجمالية للصفقة بلغت 1.977 مليون جنيه بمتوسط سعر شراء 9.69 جنيه للسهم.

تارجيت للاستثمار.. وفي المقابل قالت شركة شعاع لتداول الأوراق المالية، إن شركة تارجيت للاستثمار العقاري والتنمية والاستصلاح الزراعي والتنمية السياحية، خفضت حصتها في رأسمال شركة المجموعة المصرية العقارية (EGX:) من 9.21% إلى 8.15%، وأضافت أن تارجيت للاستثمار العقاري باعت 4.26 مليون سهم من المصرية العقارية بقيمة 5.69 مليون جنيه بمتوسط سعر 1.33 جنيه للسهم.

المصرية للاتصالات (EGX:)

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، أنها أتمت بنجاح الاختبارات الأساسية لتشغيل شرائح الاتصالات الإلكترونية المدمجة “eSIM” على شبكاتها، وذلك بالتعاون مع كبرى الشركات المتخصصة في هذا المجال لتقديم أفضل الحلول التقنية التي تضمن تقديم خدمات جديدة متطورة.

وقالت المصرية للاتصالات إنه بإتمام هذه الاختبارات بنجاح تكون شبكات المصرية للاتصالات قد أكدت جاهزيتها لإتاحة خدمة شرائح الاتصالات الإلكترونية المدمجة “eSIM” لعملائها فور ترخيصها، حيت تنتظر الشركة المحددات التنظيمية التي سوف يقرها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لإطلاق الخدمة في مصر.

هيرميس

أعلنت المجموعة المالية هيرميس أن قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب التابع لبنك الاستثمار الرائد في الأسواق الناشئة والمبتدئة قد نجح في تقديم خدماته الاستشارية لصفقة استحواذ شركة موانئ أبوظبي على حصة 70% في شركتين مصريتين تعملان في مجال النقل البحري والشحن والتفريغ والتخزين وهما ترانسمار وترانسكارجو الدولية (TCI).

وقامت المجموعة المالية هيرميس بدور المستشار المالي الأوحد، وتولت شركة وايت آند كايس دور المستشار القانوني لصالح الطرف البائع مستثمري ترانسمار وترانسكارجو الدولية، وذلك بقيمة إجمالية للصفقة 140 مليون دولار.

راميدا

أعلنت البورصة المصرية، عن تنفيذ صفقة ذات الحجم الكبير على أسهم شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات تشخيصية-راميدا، وقالت البورصة أنه تم تنفيذ صفقة من خلال آلية الصفقات ذات الحجم الكبير (BLOCK TRADING) على أسهم “العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات تشخيصية (EGX:)” لعدد 48,139,474 سهم بقيمة 144,41 مليون جنيه.

وحققت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية- راميدا، خلال 2021، أرباحاً بلغت 180.08 مليون جنيه خلال العام الماضي، مقابل أرباح بلغت 111.51 مليون جنيه في 2020، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.

نفي عز

ونفى أحمد عز الرئيس التنفيذي لشركة حديد عز (EGX:)، المصرية، أي نية لدمج شركتي عز الدخيلة وحديد عز، وقال عز  إن استثمار شركة حديد عز (EGX:) في شركة حديد المصريين هو استثمار للمستقبل، نظراً للاقتناع بالتقنية المستخدمة في شركة حديد المصريين، مع الثقة في جدوى الاستثمار بها.

وأضاف أن الاستثمار في حديد المصريين هو شراكة صامتة “ولا نتدخل في الإدارة مع مراعاة كل الاعتبارات القانونية، وأوضح أحمد عز أن نسبة الديون إلى قيمة الأصول منخفضة للغاية ونسبة الدين إلى الطن الواحد من الإنتاج في الحدود الآمنة وكذلك بالنسبة للقطاع في العالم.

وكشف عز، عن الاستثمار خلال السنة الأخيرة في توسع مهم يتخطى أكثر من مليون طن صلب سائل، يدخل حيز الإنتاج بداية العام القادم، وبذلك يتوقع وصول إنتاج حديد عز من الصلب السائل في 2023 أكثر من 6.5 مليون طن إذا استمر نمط الطلب كما هو عليه.

ونفذت شركة العز الدخيلة للصلب (EGX:) – الإسكندرية إحدى شركات مجموعة حديد عز في يناير الماضي، عملية نقل ملكية نسبة 18% من إجمالي حقوق الملكية في رأسمال شركة حديد المصريين لإدارة مشروعات مصانع الصلب، وذلك من رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة الشريك المؤسس وشركة أبو هشيمة ستيل لإدارة مشروعات الصلب، بقيمة تبلغ 2.5 مليار جنيه، يتم سدادها من موارد الشركة.

غرامة بني سويف

قالت شركة مصر بني سويف للأسمنت، إنه صدر حكم ضد الشركة في الدعوى المقامة من الشركة العربية السويسرية للهندسة- أسيك، والخاص بإنهاء عقد الإدارة والتشغيل.

وأوضحت الشركة في بيان لبورصة مصر أن الحكم يلزم مصر بني سويف للأسمنت بسداد نحو 369.4 مليون جنيه و554.36 مليون دولار للشركة صاحبة الدعوى، وأضافت أنه جاري دراسة الحكم للنظر في اتخاذ ما يلزم قانونًا تجاه الحكم والطعن عليه أو إبطاله.

توزيعات شرق الدلتا

اقترح مجلس إدارة شركة مطاحن شرق الدلتا، إجراء توزيعات نقدية على المساهمين عن أرباح العام المالي الماضي،وأوضحت الشركة  أن المقترح تضمن توزيع كوبون نقدي بواقع 13 جنيه على المساهمين عن أرباح العام المالي الماضي.

يشار أن مطاحن شرق الدلتا (EGX:) عن العام المالي الماضي (2022-2021)،  سجلت صافي ربح بلغ 128.87 مليون جنيه منذ بداية يوليو 2021 حتى نهاية يونيو 2022، مقابل 127.19 مليون جنيه أرباح خلال العام المالي السابق له، وارتفعت إيرادات الشركة خلال العام المالي الماضي لتسجل 525.51 مليون جنيه بنهاية يونيو 2022، مقابل 509.95 مليون جنيه خلال العام المالي السابق له.

سيدي كرير والسيادي

أكدت شركة سيدي كرير للبتروكيماويات، أنه لم يرد إليها أي تفاصيل أو متطلبات خاصة بشأن دراسة الصندوق السيادي السعودي شراء حصص أقلية في الشركة، جاء ذلك في بيان للشركة إلى بورصة مصر ردًا على ما تم تداوله عن نية الصندوق السيادي السعودي شراء حصص أقلية في قطاع البتروكيماويات (TADAWUL:) ومنها سيدي كرير للبتروكيماويات (EGX:).

وقالت إنه في حال ورود أي تفاصيل أو متطلبات خاصة بشأن ذلك سيتم الإفصاح عنها، يشار أن سيدي كرير للبتروكيماويات،  سجلت صافي ربح بلغ 468 مليون جنيه منذ بداية يناير حتى نهاية يونيو الماضي، مقابل 283 مليون جنيه أرباح خلال نفس الفترة من العام الماضي، وارتفعت مبيعات الشركة خلال الستة أشهر حيث سجلت 3.87 مليار جنيه بنهاية يونيو، مقابل 2.67 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

تصويت أجواء

قررت لجنة التظلمات بهيئة الرقابة المالية، إلغاء قرارها رقم 1261 لسنة 2022 والمتضمن إنهاء سريان قرار منع محمد بن عيسى بن جابر من حق التصويت المؤقت بكامل حصته في الجمعيات العامة لشركة أجواء للصناعات الغذائية – مصر، وما يترتب على ذلك من آثار.

وقالت الرقابة المالية، إن قرارها جاء بعد التظلم رقم 10 لسنة 2022 والمقدم من شركة ميد بنك، والتظلم رقم 12 لسنة 2022 والمقدم من نبيل محمد عامر (EGX:) ضد قرار الهيئة رقم 1261 لسنة 2022.

وكانت الرقابة المالية قررت في يوليو الماضي إنهاء سريان قرارها الصادر برقم 935 لسنة 2020 بشأن منع المساهم الرئيسي في شركة أجواء للصناعات الغذائية – مصر، من حق التصويت بكامل حصته -مؤقتاً- في الجمعيات العامة للشركة.

وجاء قرار الرقابة المالية الصادر في يوليو بعد تقدم المساهم الرئيسي بطلب إلى الهيئة لتنفيذ قرارها الصادر في 2011 بإلزامه بشرائه ما باعه من أسهم أجواء خلال الفترة من 4 حتى 25 أكتوبر 2009.

تنمية الصادرات

وافق مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات، على زيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 5.27 مليار جنيه إلى 6.6 مليار جنيه بزيادة قدرها 1.32 مليار جنيه، على أن تكون الزيادة على مرحلتين.

وأوضح البنك في أن المرحلة الأولى ستتضمن الزيادة بمبلغ 327.36 مليون جنيه عن طريق توزيع أسهم مجانية، وذلك تنفيذًا لقرار الجمعية العامة العادية المنعقدة في 31 مارس 2022.

فيما تضمنت المرحلة الثانية زيادة رأس المال بمبلغ مليار جنيه وذلك من خلال الاكتتاب النقدي لقدامى المساهمين كل بحسب مساهمته في رأس المال مع تداول حق الاكتتاب، ومبلغ الزيادة موزع على 100 مليون سهم بقيمة اسمية 10 جنيه للسهم بالإضافة إلى 10 قروش مصاريف إصدار للسهم.

وبحسب البيان، اشترط القرار أن يتم الانتهاء من الزيادة المجانية الممولة من الأرباح المحتجزة أولًا، واعتمدت العمومية تقرير الإفصاح للسير في الإجراءات الخاصة بزيادة رأس المال المصدر والمدفوع بمبلغ 1.32 مليار جنيه.

تجزئة سبأ

صدقت الجمعية العامة غير العادية لشركة سبأ الدولية للأدوية والصناعات الكيماوية (EGX:)، على تجزئة القيمة الاسمية لسهم الشركة من 2 جنيه إلى 40 قرشاً، واعتمدت العمومية تعديل المواد 6- 7 من النظام الأساسي للشركة.

وأوضحت الشركة، في بيان لبورصة مصر اليوم الاثنين، أنه بذلك يصبح عدد أسهم رأسمال الشركة 250 مليون سهم، مع ثبات رأس المال المصدر والمدفوع بقيمة 100 مليون جنيه، موزعاً على 250 مليون سهم بالقيمة الاسمية الجديدة بعد التعديل .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.