التخطي إلى المحتوى


أعد المركز المصري للفكر والدراسات، دراسة تتضمن الدور الذي قامت به الحكومة المصرية في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، الذي جعل تصنيف الحكومة المصرية تتقدم 55 مركزا، وفقا لمؤشر “جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي”، الصادر عن مؤسسة “أكسفورد إنسايت ” Oxford Insights ومركز أبحاث التنمية الدولية، لتصبح في المركز الـ 56 عالميا بين 172 دولة، مقارنة بالمركز الـ 111 بين 194 دولة في عام 2019 .


 


كما أكدت الدراسة أن الدولة دشنت عدة مبادرات لخلق جيل من المبرمجين، من خلال استحداث برامج تعليمية وتدريبية عالمية بالتخصصات الأكثر طلبًا بسوق العمل، كتخصصات الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات؛ من خلال تدريب آلاف الشباب على مجالات التكنولوجيا المختلفة.


 


ونتيجة لهذه الجهود، تم افتتاح جامعة مصر للمعلوماتية، وبدأت الدراسة بها في العام الدراسي الحالي 2021/2022، وبلغ عدد طلاب الدفعة الملتحقة بالجامعة هذا العام 185 طالبًا.


 


ووفقا للدراسة  تعد المبادرة الرئاسية “رواد تكنولوجيا المستقبل”، منصة رقمية لتوفير التدريب في 45 مسارًا تدريبيًا في تخصصات تكنولوجية متقدمة، بالتعاون مع كبرى الشركات التكنولوجية، وبشهادات معتمدة من جامعات عالمية، فتنفذ المبادرة من خلال مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا).


 


مبادرة التعلم الرقمي من خلال المنصة الرقمية “مهارة تك”، تهدف إلى تدريب الشباب في عدد من التخصصات التكنولوجية الدقيقة باللغة العربية من خلال 10 مسارات، وقد حصل أكثر من 17 ألف متدرب بالفعل على شهادة معتمدة من خلال هذه المنصة.


 


مبادرة BSecure، أطلقها المعهد القومي للاتصالات، حيث تم الاتفاق مع 7 جامعات لتدريب الطلاب في تخصصات أمن المعلومات والبنية التحتية، وقد تم البدء في التدريب على إنشاء وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية.مبادرة “وظيفة تك”، تم تنفيذها بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي ممثلة في بنك ناصر الاجتماعي، باستثمارات 100 مليون جنيه لخلق فرص عمل للشباب وتدريبهم بشكل احترافي، من خلال الشركات المشاركة في المبادرة، وتهدف إلى ربط البرامج التدريبية مع احتياجات الصناعة لتشمل إتاحة التدريب على تكنولوجيات متخصصة.مبادرة “قدوة – تك”.


 


و تهدف إلى دعم المرأة المصرية وتمكنها باستخدام تكنولوجيا المعلومات من خلال دعم مهارات رائدات الأعمال من صاحبات الحرف اليدوية بمجال التسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية، وتستهدف 10000 مستفيدة من خلال برامج تدريبية وتوعوية مباشرة اونلاين لمدة 3 سنوات.مبادرة “شباب مصر الرقمية”، تم إطلاقها من خلال توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد القومي للاتصالات وبنك ناصر الاجتماعي؛ بهدف تمكين الشباب من التدريب عبر منصات رقمية، حيث تتيح المبادرة قروضًا ميسرة لتمويل أجهزة الحاسب الآلي المحمول للمتدربين الملتحقين ببرامج التدريب المختلفة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.