التخطي إلى المحتوى

عقد الدكتور محمد فاروق الخبيري، نائب رئيس جامعة الفيوم لشئون التعليم والطلاب اجتماعًا بالمكتبة المركزية، مع منسقي وحدات mis وشئون الطلاب بالكليات، والذين يعتبرون وسطاء بين الإدارة المركزية، وإدارات الكليات، للمتابعة وتحسين سير العمل داخل المنظومة، بحسب بيان صحفي، مساء اليوم.

موضوعات مقترحة

حضر الاجتماع، كل من الدكتور رانيا أبو السعود، المدير التنفيذي للمعلومات بالجامعة، والدكتور وائل طوبار، منسق عام الأنشطة الطلابية، والدكتور شيماء يوسف صوفي، المدير التنفيذي لنظم المعلومات الإدارية mis بالجامعة، وأحمد دياب، مدير عام الإدارة العامة لشئون التعليم والطلاب، وأعضاء هيئة التدريس، منسقي الوحدات بالكليات، ومديري إدارات شئون الطلاب والإداريين.

وأوضح “الخبيري”، أن الجامعة وضعت خطة طموحة لتكون في مقدمة الجامعات المصرية في تطبيق التحول الرقمي داخل أروقتها، والذي يتطلب مزيدًا من الجهد خلال الفترة القادمة، مشيرا إلى أن جميع خدمات الجامعة دخلت على المنظومة الرقمية، لتصبح جامعة الفيوم تقدم خدمات الجيل الرابع، بوصفه أهم متطلبات المرحلة القادمة، فضلًا عن التيسير على الطلاب من خلال التعامل الإلكتروني بكل الخدمات الجامعية. 

ومن جهتها، أوضحت الدكتور رانيا أبو السعود، دور مركز معلومات الجامعة خلال السنوات السابقة، والذي تطلب جهدًا مضاعفًا لإحداث نقلة نوعية في المنظومة الإلكترونية والربط الشبكي، وأن مراحل التطوير بدأت منذ عام ٢٠١٩م  بتطوير البنية التحتية لشبكات الإنترنت، واستحداث كابلات الفايبر بالحرم الجامعي لرفع كفاءة خدمات الإنترنت، وزادت سرعته لثلاثة أضعاف السرعة السابقة، فضلًا عن إدخال أجهزة ربط وتشغيل وحماية جديدة، طبقًا لمتطلبات المرحلة.

وأضافت، أنه جار العمل على المزيد من الأعمال لتطوير المنظومة الإلكترونية داخل الجامعة، وإدخال المباني الجديدة ضمن مراحل التطوير المستدام. 

وقدمت الدكتورة شيماء صوفي، عرضا تقديميا للخدمات المقدمة على المنصة الإلكترونية، وكيفية دخول الطالب على المنصة عن طريق الموبايل، باستخدام Qr البار كود والتسجيل وحجز الكشف الطبي، وتحديد الموعد، ومواعيد المقابلة الشخصية، بالإضافة إلى خطوات دفع المصروفات، ورسوم الكتب الإلكترونية، ورسوم الإقامة بالمدن الجامعية، والعديد من الخدمات الأخرى المقدمة للطالب على منصة الخدمات الإلكترونية.

جانب من الاجتماع

جانب من الاجتماع جانب من الاجتماع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.