التخطي إلى المحتوى

الأنباط –  احتفلت جامعة اليرموك، اليوم الثلاثاء، بتخريج الطلبة المشاركين بمشروع “التحول الرقمي” الذي تنفذه الجامعة بالشراكة مع المعهد العالمي الأميركي للتكنولوجيا بدعم من السفارة الأميركية.

وقال عميد كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب الدكتور قاسم الردايدة إن مشروع “التحول الرقمي” امتاز بشموله على معظم التخصصات المنبثقة من قسم علوم الحاسوب بما فيها التخصصات المستحدثة لمرحلتي البكالوريوس والماجستير كالذكاء الاصطناعي وعلم البيانات والأمن السيبراني.

وأشار إلى سعي اليرموك الدائم نحو تعزيز تعاونها مع الجامعات الدولية المتقدمة ومراكز التدريب العالمية؛ بهدف تبادل الخبرات والاطلاع على آخر المستجدات والتطورات الحديثة في شتى المجالات العلمية والتكنولوجية، مثمنا الدعم الذي قدمته السفارة الأميركية لهذا للمشروع.

وقال مدير المشروع والباحث الرئيس فيه الدكتور مصطفى بني خلف إن البشرية مرت بأربع ثورات صناعية حتى الآن، وكل ثورة صناعية كانت تغير من نمط حياة البشر وتنقلهم نقلة نوعية تشمل جميع مرافق قطاعات الدولة، ما يتطلب مواكبة أي ثورة صناعية من قبل الحكومات والأفراد والمؤسسات العامة والخاصة.

وبين أن مشروع “التحول الرقمي” جاء إيمانا بأهمية مواكبة الثورة الصناعية الرابعة ومتطلباتها، موضحا أنه جرى تنفيذ المشروع على ثلاث مراحل، الأولى تضمنت تدريب 160 معلما ومعلمة والثانية تدريب 20 من صناع القرار على اختلاف مواقعهم، والأخيرة تضمنت تدريب 60 طالبا وطالبة من كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب على الوظائف المستقبلية في عصر التحول الرقمي والثورة الصناعية الرابعة.

وأشار الباحث الدكتور خالد النواصرة إلى أن مشروع “التحول الرقمي” يركز على نقل الخبرات والمهارات وآخر ما توصل إليه العلم في عالم التحول الرقمي، ويهدف إلى تدريب وصقل المهارات الرقمية للقادة وصناع القرار وطلبة الجامعات ومعلمي المدارس.

–(بترا)

تابعو الأنباط على google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.