التخطي إلى المحتوى


الرياض 19 صفر 1444 هـ الموافق 15 سبتمبر 2022 م واس
أشاد معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، باستضافة الرياض للقمة العالمية الثانية للذكاء الاصطناعي تحت عنوان (الذكاء الاصطناعي لخير البشرية).
وقال معاليه أثناء حضوره للقمة التي حضرها عدد كبير من المختصين وذوي الاهتمام من العديد من دول العالم: إن رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي -حفظه الله- للقمة، يؤكد أهمية هذه القمة وحرص قيادتنا الحكيمة على المساهمة في استضافة وتنظيم ودعم كل الفعاليات والمناشط العالمية وقدرتها على ذلك.
وأضاف معاليه: أن بلادنا تولي جانب التقنية الرقمية وما يخصها من علم وآليات بالغ الأهمية، ولا أدل على ذلك من رئاسة سمو ولي العهد – حفظه الله – لمجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي لما تمثله من محور وركيزة أساسية لجميع قطاعات ومشاريع الدولة نحو مستقبل أكثر نمو وذكاء.
ونوّه معاليه بالدعم الكبير الذي يتلقاه مرفق القضاء الإداري في مجال تقنية المعلومات ورقمنة البيانات القضائية والذي بفضل الله ثم بالدعم الكريم من القيادة الحكيمة، مما مكّن ديوان المظالم من إطلاق منصاته الرقمية وتقديم الخدمات القضائية بشكل رقمي كامل، ويخطط للاستفادة من الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع (سدايا) في مستقبل أعماله وما يقدمه من خدمات.
واختتم معاليه تصريحه بالإشادة بما توصلت له القمة من إنشاء منصة عالمية لقادة وموهوبي الذكاء الاصطناعي ودعم مشاريعه وتحفيز الأنشطة البحثية والعلمية في فروع هذا العلم المهم، بما سميت له من خدمة للبشرية في جميع مناحي الحياة، ولبلادنا – أيدها الله – السبق في الدعوة لهذه المبادرة بهدف استثمار التقدم العلمي لخدمة الإنسان في كل مكان وزمان.
// انتهى //
11:02ت م
0043


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.