التخطي إلى المحتوى

• مصادر: صناديق خليجية وعربية تتخارج من «العربية للفنادق».. ومستثمر خليجى يسعى لشراء هيلتون رمسيس

استحوذت مجموعة الصافى للاستثمار على حصص تقارب 53% من رأسمال الشركة العربية الدولية للفنادق والسياحة المالكة لفندق رمسيس هيلتون، بقيمة تقارب أربعة مليارات جنيه، تبعا لتصريحات مصادر مطلعة.

أضافت المصادر لـ«مال وأعمال ــ الشروق» أن مجموعة الصافى المصرية استحوذت على حصص صناديق استثمار عربية وخليجية أبرزها صندوق ليبيا للاستثمار وصندوق الثروة السيادى الكويتى وصندوق أبوظبى والشركة العربية للاستثمار، مشيرة إلى أن الحصص المتبقية فى الشركة تتوزع ما بين المصرف العربى الدولى وبنك مصر والنادى الأهلى للالعاب الرياضية.

وكشفت المصادر عن مفاوضات تجريها الشركة مع أحد المستثمرين الخليجيين الذى يرغب فى شراء فندق هيلتون رمسيس فى صفقة تضمن سداد مديونيات البنوك المستحقة على الشركة والبالغة 150 مليون دولار، مؤكدا أن المساهم الجديد للشركة مازال فى مرحلة التفاوض والدراسة لبيع الفندق الذى يعد أبرز أصول الشركة.

وبدأت «الصافى جروب» نشاطها فى عام 1986، حيث تعمل الآن فى 15 قطاعا مختلفا منها تكنولوجيا الاتصالات، المواد الغذائية، الأدوات المنزلية، المواد البترولية، التعدين، البيع بالتجزئة، توفير أنظمة التقسيط المختلفة، قطاع التطوير العقارى، ومجال الضيافة الفندقية «التطوير والإدارة».

وشاركت الشركة مؤخرا ضمن تحالف عدة شركات اخرى لتطوير مشروع متعدد الاستخدامات بالتجمع الخامس مساحة 90 فدانا، قبل أن تستحوذ على حصة حاكمة فى الشركة العربية للفنادق.

وتأسست الشركة العربية الدولية عام 1975 وتمتلك 6 فنادق ما بين القاهرة والبحر الأحمر وبورسعيد أبرزها فندق رمسيس هيلتون بالقاهرة، ويستحق على الشركة مديونيات للبنوك بقيمة 150 مليون دولار، وسبق أن حصلت عليها لتمويل عمليات التطوير للفنادق المملوكة لها، وتضم قائمة البنوك الدائنة المصرف العربى الدولى وبنك الشركة العربية المصرفية، ومصر، والقاهرة، وقناة السويس.

وأعلنت الشركة فى عام 2019 عن رصد مليار جنيه لتطوير فندق هيلتون رمسيس، ويتكون الفندق من 859 غرفة وجناحا، وبه 8 مطاعم ويبلغ ارتفاعه 36 طابقا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.