التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

أكدت هيئة كهرباء ومياه دبي، بمناسبة اليوم العالمي للجودة، أن التزامها بأعلى معايير الجودة أسهم في تحقيقها إنجازات كبرى، جعلتها واحدة من أفضل المؤسسات الخدماتية وأكثرها كفاءة على مستوى العالم.

وتجري الهيئة بشكل متواصل أعمال الصيانة الوقائية الدورية على شبكات نقل الطاقة التابعة للهيئة بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز وعلوم البيانات، والطائرات من دون طيار، وأحدث تقنيات الأمن السيبراني، والصور الحرارية والاختبارات الوظيفية.

وقال معالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: نهتدي برؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لمواصلة مسيرة الجودة الشاملة واعتماد معايير التميز المستدام كأدوات أساسية للتحول إلى حكومة المستقبل.

والتي تتواءم مع سياسة الأنظمة الإدارية المتكاملة في جميع عملياتنا التشغيلية، كما نحرص على نشر ثقافة الجودة بين جميع المعنيين لضمان استدامة التميز ومواصلة تقديم خدمات رائدة على مستوى عالمي وفق أعلى معايير الجودة والتوافرية والاعتمادية والكفاءة لتحقيق سعادة المتعاملين والمجتمع بشكل عام.

وطورت هيئة كهرباء ومياه دبي عدداً من الابتكارات بالاعتماد على تقنية الذكاء الاصطناعي لتحسين جودة وكفاءة العمليات التشغيلية في شبكة المياه، ورصد التسريبات والأعطال وعزلها وإصلاحها على الفور. وتعمل هذه الحلول المبتكرة كذلك على التنبؤ بأعطال العدادات الذكية والمضخات استناداً إلى بيانات الحساسات.

إضافة إلى أتمتة الإشعارات التي يتم إرسالها إلى المتعاملين في حال وجود احتمال تسريب للمياه في العقار، ما يعزز القدرات التنافسية لإمارة دبي. ومن أبرز ابتكارات الهيئة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي لتعزيز كفاءة وجودة شبكة المياه: خدمة «آي سيرفيس – iService».

حيث يتم جمع البيانات التشخيصية للعدادات لرصد انقطاع الخدمة ومباشرة إجراءات إصلاح الأعطال تلقائياً؛ وتقنية «رصد أعطال العدادات» التي تعتمد على تنبيهات العدادات الذكية؛ ومشروع هيدرونت المعتمد على الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق الذي طورته الهيئة لمراقبة شبكة المياه والتحكم بها عن بعد.

ويمتاز المشروع بإمكانية دمجه مع أحدث أنظمة «سكادا»، وقدرته على توفير بيانات لحظية عن حالة الشبكة، إضافة إلى إصلاح التسريبات في غضون ثوانٍ دون أي تدخل بشري، بما يعزز كفاءة شبكة المياه إلى جانب توفير الجهد والوقت.

معدلات عالمية

وعلى مدى السنوات الـ 10 الماضية، نجحت الهيئة في تقليل معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك في دبي من 6.88 دقائق سنوياً في عام 2012 إلى 1.43 دقيقة فقط في عام 2021، وهي أقل نسبة مسجلة على مستوى العالم.

وتعمل الهيئة على رفع قدرة وكفاءة واعتمادية وجودة شبكة نقل الطاقة عبر تطبيق أحدث تقنيات أعمال الصيانة الوقائية للشبكة واستخدام نظام المراقبة والتحكم وجمع البيانات (سكادا)، وأنظمة التحكم والاتصال عن بعد، وتأمين الشبكة عن طريق نظام حماية قوي، والالتزام بأعلى معايير الجودة في التشغيل.

إضافة إلى استخدام تقنيات الشبكة الذكية التي توفر خصائص متقدمة تشمل ممكنات اتخاذ القرار التلقائي ونشر أجهزة استشعار وتطبيقات ذكية لتنظيم عمليات شبكات النقل والتوزيع ما جعل الممارسات التي تعتمدها الهيئة معياراً للمؤسسات الخدماتية حول العالم.

مرونة

وتقوم الهيئة من خلال برنامج هيئة كهرباء ومياه دبي للفضاء (سبيس دي) بتطوير عدد من الاستخدامات المتخصصة لشبكة الكهرباء وشبكات المياه، بهدف تعزيز الكفاءة والفعالية التشغيلية بما في ذلك الصيانة الوقائية لشبكتي الكهرباء والمياه «التخطيط والإنتاج والنقل والتوزيع»، وتعزيز المرونة والرشاقة في المراقبة والتحكم بشبكتي الكهرباء والمياه.

جودة

وتوفر الهيئة المياه المحلاة وفق أعلى معايير السلامة والجودة العالمية، ومعايير منظمة الصحة العالمية المتعلقة بإنتاج ونقل وتوزيع مياه الشرب، وذلك من خلال مختبر الهيئة المركزي، والذي يعمل بشكل مستمر على تحسين الجودة كان آخرها الانتقال الناجح إلى شهادة ISO /‏‏ IEC 17025: 2017 وهي النسخة المعدلة من الإصدار السابق ISO /‏‏ IEC 17025: 2005.

وذلك من خلال مركز الإمارات العالمي للاعتماد، ويتضمن الحصول على هذا الاعتماد تحقيق العديد من المتطلبات الخاصة بكفاءة ومقدرة المختبرات من حيث دقة الاختبارات والمعايرة، وتتبناه المنظمة الدولية للمعايير (الآيزو)، واللجنة الكهروتقنية الدولية.

وتم الحصول على هذا الاعتماد بفضل الخدمات التي يقدمها المختبر فيما يتعلق بالبيئة، وخدمات الاختبارات البتروكيميائية، فضلاً عن نطاق عمله الموسع الذي يغطي 35 اختباراً في مجالي المياه والزيوت.

ريادة

تعدّ هيئة كهرباء ومياه دبي من المؤسسات الرائدة على مستوى العالم في مجال الجودة والصحة والسلامة والبيئة، وتلتزم بالتطبيق الفعال لأنظمة الإدارة المتكاملة (IMS)، بما في ذلك الجودة والصحة المهنية والسلامة والبيئة (QHSE) ومعايير الأيزو (ISO 9001 وISO 45001 وISO 14001) في مختلف عملياتها، حيث تعتبر الهيئة أنظمة الإدارة المتكاملة أحد أسس الإبداع والابتكار والتحسين المستمر.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.